بيان صحفي بمناسبة الأول من أيار "يوم العمال العالمي"

May 5, 2022, 5:44 am

بمناسبة اليوم العالمي للعمال والذي يصادف الأول من أيار من كل عام ، يهنئ وزير العمل الفلسطيني د. نصري أبو جيش كافة العاملات والعمال الفلسطينيين بعيدهم العالمي والذي نحتفل به هذا العام في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها العالم بشكل عام وفلسطين بشكل خاص والتي تعاني من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، وخصوصا ضد الطبقة العاملة، من خلال سيطرته على الأرض، والحدود، والموارد الطبيعية.

وأضاف أبو جيش "إنني أشكركم على تفانيكم في عملكم، وأحثكم على مواصلة عطاءكم من أجل مستقبل أفضل لكم ولأبناء شعبنا، من أجل تحقيق العيش الكريم والعدالة الاجتماعية".

وأكد وزير العمل على تقديره لعمال فلسطين واستمرار وزارة العمل في اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتوفير الحماية للعمال، والدفاع عن حقوقهم، وتمكين المرأة، الأمر الذي سيساهم في تعزيز الإنتاج ودفع عجلة التنمية الاقتصادية قدما، وتحقيق التنمية المستدامة. 

وأعلن أبو جيش بأن الحكومة ستعمل ليصبح عام ٢٠٢٢ عام العدالة الاجتماعية للطبقة العاملة من ناحية تنفيذ وتطبيق الحد الأدنى للأجور، واعتماد قانون عمل عصري ملائم للمعايير الدولية، بالإضافة إلى اعتماد قانون ضمان اجتماعي يضمن حياة كريمة للعمال.

وأشار أبو جيش إلى الجهود التي تبذلها وزارة العمل من خلال استراتيجيتها، سيما الاستراتيجية الوطنية للتشغيل للأعوام 2021-2025 ، والتي تساهم في رفع كفاءات وقدرات الموارد البشرية لتتلاءم مع احتياج سوق العمل، وتحقيق الحماية والضمان الاجتماعي للعمال، والعدالة والعمل اللائق، وذلك بتضافر الجهود المشتركة ما بين القطاع العام والقطاع الخاص لتحقيق أهدافنا الموحدة في خفض معدلات البطالة وتوفير فرص عمل للعاطلين عنه.

وأضاف وزير العمل أن أهلنا في قطاع غزة يواجهون ظروفاً معيشية صعبة وسط ارتفاع كبير في أعداد العاطلين عن العمل، وزيادة الفقر، بالإضافة الى الانخفاض الكبير في حجم المساعدات الخارجية مما ضاعف معدلات البطالة بين فئة الشباب والقضاء على الحركة التجارية التي من شأنها تنشيط السوق الفلسطيني.

لذلك، تعمل الوزارة على عقد مؤتمر دولي للمانحين في حزيران من هذا العام من أجل حشد الأموال لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتشغيل والتي ستساهم في منح آلاف الخريجين والعاطلين عن العمل الأمل للتشغيل، وتنشيط السوق، والاستجابة لاحتياجات شبابنا للعمل والعيش بكرامة.

ووجه أبو جيش التحية إلى عمالنا داخل الخط الأخضر، مؤكدا على سعي وزارة العمل في تحصيل حقوقهم العمالية المتراكمة منذ عام 1970 حتى يومنا الحاضر، بالإضافة إلى رصد الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم لمطالبة المجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب العمال الفلسطينيين ضد هذه الانتهاكات، واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق الاحتلال، نصرة لعاملاتنا وعمالنا البواسل.

 

بوركتم في عيدكم

وعشتم ودام عطاءكم