وزارة العمل تنظم ورشة عمل تدريبية حول "تقييم وإدارة المخاطر المهنية "

April 5, 2021, 5:26 am


نظمت الإدارة العامة للسلامة والصحة المهنية بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ورشة تدريبية حول " تقييم وإدارة المخاطر المهنية " والتي تهدف الى تعزيز قدرات مفتشين السلامة والصحة المهنية من خلال التعرف على إجراءات  ومعايير التفتيش، والسلامة والصحة المهنية، والعمل على توحيد المنهجية في التفتيش على إجراءات السلامة والصحة المهنية وضرورة إتباعها في آلية عمل كافة مديريات العمل في محافظات الوطن.
وتم افتتاح الورشة اليوم الأحد في فندق الكرمل بكلمة ترحيبية من قبل مدير عام الإدارة العامة للسلامة والصحة المهنية أ. فراس حماد والتي أكد على أهمية الورشة الهادفة الى تعزيز مكانة عمل المفتشين وما توليه وزارة العمل من اهتمام بهذا الموضوع .
وبدوره تحدث د. أمين وريدات خبير منظمة العمل الدولية من بيروت عبرتطبيق زوم، مباركا  لوزارة العمل إستحداث إدارة عامة للسلامة والصحة المهنية التي تشكل خطوة مهمة من أجل تطوير السلامة والصحة المهنية في فلسطين، للحد من حوادث وإصابات العمل على المستوى الوطني، ومن جهته تمنى أن يستمر العمل بين منظمة العمل الدولية ووزارة العمل، لتحقيق كافة الأهداف التي أنشأت عليه الإدارة العامة للسلامة والصحة المهنية.
و أضاف وريدات ان هذا النشاط واحد من ضمن سلسلة من الانشطة التي تتعاون فيها منظمة العمل الدولية مع وزارة العمل بشكل عام، ومع الإدارة العامة للسلامة والصحة المهنية بشكل خاص، والتي  سوف يتبعها دورة تدريبية مكثفة ومتخصصة في السلامة والصحة المهنية  لتعزيز إمكانياتها
مضيفا، اعداد سياسة وطنية واستراتيجية وطنية في فلسطين ويتبعها اعداد برنامج وطني لتمثيل السياسة الوطنية، وأفاد بأنه من ضمن الخطط التي تعمل عليها المنظمة مع وزارة العمل أيضا اعداد نظام وطني شامل للتبليغ عن الحوادث، واصابات العمل ليكون لدى الوزارة احصائيات دقيقة وأرقام دقيقة لقياس مدى تقدم السلامة والصحة المهنية فيها.
وتحدث علي الصاوي الوكيل المساعد لقطاع التفتيش والسلامة المهنية نيابة  عن معالي وزير العمل د. نصري أبوجيش عن الدور التي تلعبه الوزارة لتحقيق هذا الحلم الذي أصبح حقيقة وهو الإدارة العامة للسلامة والصحة المهنية، ووجود الكادر المتميز والمتقدم، والدورات المتخصصة التي حصل عليها من أجل تحقيق الهدف في الحد من إصابات العمل، ومن أجل عودة العامل الى بيته بسلامة وعافية .
وشكر الصاوي باسم معالي وزير العمل د. نصري أبوجيش منظمة العمل الدولية وخاصة مكتب القدس وبيروت على عملها الدائم والمستمر الذين يسعون بكافة قدراتهم لتعزيز قدرات طواقم السلامة والصحة المهنية بما يخدم هدف أساسي هو حياة العامل.