اخبار

hhebron nadwa 1

 

وزارة العمل- رام الله

عقدت وزارة العمل/ الإدارة العامة للتشغيل ومديرية عمل الخليل بالتعاون مع وحدة الخريجين والتشغيل في جامعة الخليل، ندوة بعنوان: "واقع التشغيل والبطالة في فلسطين"، والتي خرجت بعدد من التوصيات، منها:العمل على دراسة أهم العلوم والمهن التطبيقية المطلوبة في سوق العمل الفلسطينية وذلك بالتعاون مع مجلس التشغيل، وعمل خطة إعلامية على مستوى الوطن لدعم التوجيه و الإرشاد المهني والتقني، وأيضا زيادة التعاون ما بين مكتب التشغيل ووحدة الخريجين، والاستعانة بمكتب التشغيل فترة تسجيل الطلاب من أجل تطبيق اختبار "هولند للميول المهنية"، وذلك لمساعدة الطلاب في اختيار تخصص المستقبل المناسب.

 

جاء ذلك بحضور رامي مهداوي مدير عام التشغيل، وعلي قديمات مدير عام مديرية عمل الخليل، ومدراء الإدارات في الإدارة العامة للتشغيل، ومديرة تشغيل الخليل ومدراء مديريات العمل في المحافظة، ومدراء المراكز التدريبية والمهنية، وحاضنة الأعمال في الغرفة التجارية، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية وصلاح الشروف عميد شؤون الطلبة، وعدد من الأساتذة والطلبة والخريجين من كافة الكليات ووسائل الإعلام المختلفة، في مقر الجامعة.

 

وأشار قديمات إلى أهمية التركيز على التشغيل الذاتي، ومحاولة تطوير الأفكار الريادية لدى الشباب للحد من البطالة المنتشرة في مجتمعنا الفلسطيني، كما شكر الجامعة على الاستضافة والتعاون المستمر.

 وأكد الشروف أن موضوع البطالة أصبح يشغل التفكير الفلسطيني، قائلاً: "أن الجميع يدرك مخاطر البطالة التي لا تقتصر على الجانب الاقتصادي فحسب، بل تشمل عدة نواحٍ حياتية أخرى".

وأضاف الشروف أن الجامعة عملت خلال السنوات السابقة على تأسيس وحدة خاصّة تعمل على إعداد الخرّيجين ليكونوا قادرين على المنافسة في سوق العمل الفلسطينية من خلال تزويدهم بالمعرفة والمهارات المطلوبة عبر تنظيم العديد من الورش والدورات التدريبية، كما وتقوم الكليات بمراجعة دورية لتطوير خططها بحيث تتناسب مع احتياجات سوق العمل.

 

وتحدث مهداوي عن واقع البطالة في فلسطين، مشيراً إلى ضرورة دق ناقوس الخطر فيما يخص موضوع البطالة في فلسطين، وضرورة طرح حلول بديلة ومن ضمنها ضرورة تطوع الطلبة والتركيز على التدريب من أجل اكتساب الخبرة العملية وعدم التركيز على الجانب النظري فقط، وكذلك التركيز على التشغيل الذاتي، حيث أن معظم خريجي الجامعات والمعاهد الفلسطينية يضعون هدف الحصول على وظيفة بعد تخرجهم الخيار الوحيد لمستقبله، وهذه ثقافة خاطئة ساهمت في زيادة ظاهرة البطالة، مؤكدا على ضرورة توجه الخريجات للعمل في مجال التعاونيات، حيث تشمل عدة مجالات وليس فقط المجالات الزراعية؛ إذ من الممكن لخريجات العلوم الإنسانية  وتربية الطفل إنشاء تعاونيات في مجال الحضانات، مشيرا إلى أهمية التخصص البديل أو المهنة البديلة حيث أن سوق العمل بحاجة إلى المهن الحرفية و التقنية والتكنولوجية.

 

وأشار عاصم أبو بكر مدير دائرة التنمية في وزارة العمل إلى أهمية التوجيه والإرشاد المهني للمتعطلين في مجال التشغيل الذاتي والمشاريع الصغيرة.

وتناول عبد الكريم مرداوي مدير دائرة العمالة في الخارج موضوع التشغيل الخارجي والتشغيل داخل الخط الأخضر، قائلاً: "أننا يجب أن نعمل على تسويق الأيدي الفلسطينية في السوق الإقليمي والعالمي".

 

nhebron nadwa 2

hebron nadwa 3

fShare
0
 معالي وزير العمل أ.مأمون ابو شهلا
تمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر لذوي الإعاقة
تعميم قرارات مجلس الوزراء
دليل الخدمات الحكومية
دليل ارشادي لحقوق المراة العاملة في فلسطين

ارشيف الاحداث

2018 January
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31

re

S5 Box

Login

Register