اخبار

bzour2

 

وزارة العمل: جنين

 

شارك مدير دائرة التشغيل في مديرية عمل جنين ياسر البزور في الندوة القومية " تشغيل الشباب وتحديات التنمية المستدامة" والتي عقدت في العاصمة الاردنية عمان، بالتعاون ما بين منظمة العمل العربية ووزارة العمل الأردنية، حيث هدفت إلى تفعيل الحوار بين أطراف الإنتاج الثلاثة في الدول العربية للنهوض بتشغيل الشباب، ومعالجة الصعوبات التي تعترض طريق تمكين الشباب العربي في قيادة العملية الإنتاجية وتحقيق التنمية المستدامة، وإلى الوقوف على كيفية دعم وتطوير سياسات وإدارات تشغيل الشباب في الدول العربية، وكذلك التعرف على واقع وآفاق تشغيل خريجي الجامعات العربية.

كما تناولت الندوة، التي تضمنت الندوة عروضاً من مختلف الأقطار العربية حول تجاربها في تشغيل الشباب، دراسة آليات الحماية الاجتماعية لمشروعات الشباب في الدول العربية، وكذلك دعم دور القطاع الخاص في توفير فرص العمل للمرأة والشباب.

 

جاء ذلك بمشاركة وزير العمل الأردني د. علي ظاهر الغزاوي، ومدير عام منظمة العمل العربية فايز المطيري، وممثلون عن وزارات العمل، ومنظمات أصحاب الأعمال والعمال في الدول العربية، واتحاد الغرف التجارية العربية، والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومنظمة العمل الدولية، بالإضافة إلى عدد من الخبراء والمهتمين بالتنمية المستدامة والتشغيل.

وتحدث البزور في ورقته حول الصعوبات والتحديات التي تواجه الوزارة والتي من أهمها غياب الوعي الكامل بأهمية التدريب المهني والتقني لدى الأسر الفلسطينية ما يعني عزوفاً عن التوجه لمراكز التدريب المهني والتقني، بالإضافة الى ان مخرجات التعليم الفلسطيني لا تتلاءم مع احتياجات سوق العمل، واستمرار اتساع الفجوة ما بين الجامعات والمعاهد مع سوق العمل الفلسطينية.

كما تتطرق البزور الى دور الوزارة في احداث تنمية من خلال سعيها بالتعاون مع المؤسسات المحلية والدولية إلى طرح برامج تشغيل دورية تعطي فيها الخريجين الفرصة لتلقي تدريب عملي مدفوع الأجر في شركات القطاع الخاص الفلسطيني في محاولة لكسر الفجوة ما بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل بشكل مبكر.

وأوصى المشاركون في الندوة بتعزيز نظام التعليم والتدريب المهني والتقني TVET وصياغة سياسات وخطط قابلة للتطبيق بهدف إصلاح الاختلالات في سوق العمل بدءاً من التعليم والتدريب وبما ينسجم مع متطلبات سوق العمل من جهة، ومع التحولات في اتجاهات التشغيل "التطور في المهن"  من جهة أخرى، ودعم خطط التشغيل عوضاً عن التوظيف، وتشجيع القطاع الخاص للعب دور أكبر في نظام التعليم والتدريب المهني والتقني، وكذلك تعزيز قواعد الحماية الاجتماعية بما ينسجم مع معايير العمل العربية والدولية وذلك من خلال إصلاح التشريعات المتعلقة بعمل الشباب، وتخصيص الموارد المالية اللازمة لإنفاذها وإدارتها من خلال الشراكة الحقيقية بين الحكومة وأطراف الإنتاج ومؤسسات المجتمع الوطني، تعزيز التوجه لاعتماد أنماط التعليم في مكان العمل WBL، والتلمذة المهنية وضرورة اعتمادها كمسارات وطنية رافدة لسوق العمل، وكذلك تصميم أطر وطنية للمؤهلات NQF، والأخذ بعين الاعتبار سنوات الخبرة لدى المشتغلين.

كما دعا المشاركون القطاعين العام والخاص في البلدان العربية إلى تعزيز الشراكة الحقيقية بينهما في عمليات التخطيط الاستراتيجي لسياسات التشغيل والسياسات والتشريعات الاقتصادية التي تخدم التنمية العربية.

bzour 1

fShare
0
 معالي وزير العمل أ.مأمون ابو شهلا
تمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر لذوي الإعاقة
تعميم قرارات مجلس الوزراء
دليل الخدمات الحكومية
دليل ارشادي لحقوق المراة العاملة في فلسطين

ارشيف الاحداث

2017 October
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31

re

S5 Box

Login

Register