اخبار

وزارة العمل- رام الله

 أطلقت وزارة العمل ورشة عمل تدريبية متخصصة حول "السلامة والصحة المهنية"، تحت رعاية وزير العمل مأمون أبو شهلا، وبالتعاون مع وزارة العمل التركية، ومنظمة التعاون الإسلامي، والاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، بهدف نقل التجربة التركية الواسعة في مجال السلامة والصحة المهنية للجانب الفلسطيني للاستفادة منها.

جاء ذلك بمشاركة، سامر سلامة وكيل وزارة العمل، وعبد الكريم دراغمة الوكيل المساعد للشراكة الثلاثية، وعلي الصاوي مدير عام الإدارة العامة للتفتيش وحماية العمل، وأحمد الرويضي سفير منظمة التعاون الإسلامي لدى دولة فلسطين، وأورهان كوك مدير السلامة والصحة المهنية في وزارة العمل التركية والوفد المرافق له، وعودة زغموري الأمين العام لاتحاد الصناعات الفلسطينية، في فندق الكرمل.

وقال سلامة أن الورشة نتاج عمل متواصل قامت فيه منظمة التعاون الإسلامي مع وزارة العمل التركية، وتشكل فرصة لتعميق العلاقة مع وزارة العمل التركية والاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، مشيرا إلى أن تركيا من الداعمين للشعب الفلسطيني سياسيا واقتصاديا.

وأضاف سلامة أن الورشة تهدف لنقل التجربة التركية إلى فلسطين في مجال السلامة والصحة المهنية لتطبيقها على أرض الواقع، وكذلك تطوير الصناعة ومنظومة التفتيش و السلامة والصحة المهنية، مشيرا إلى أن تركيا من الدول المتقدمة في مجال السلامة والصحة المهنية، وتطوير الصناعات، حيث تنافس تركيا الدول الصناعية في مختلف أنحاء العالم، وهذا يتطلب تطوير معايير الصحة والسلامة المهنية.

من جانبه، قال الرويضي أن الورشة تتيح الفرصة للبناء عليها مستقبلا في التعاون مع وزارة العمل التركية والاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، إضافة إلى نقل التجربة التركية للجانب الفلسطيني في مجال السلامة والصحة المهنية، للحفاظ على سلامة العمال الفلسطينيين في مواقع عملهم.

بدوره، قال كوك أن وزارة العمل التركية وبالتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي ومركز البحوث الاحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية "سيسرك" في تركيا سيعملون على رفد وزارة العمل الفلسطينية بالتجارب والخدمات في مجال استدامة السلامة والصحة المهنية، وتقديم الدعم المطلوب في هذا الجانب خاصة أن تركيا لديها برامج تعليمية مختصة في هذا المجال في الجامعات التركية، كما أن لديها معهدا للدراسات المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية، إضافة إلى انشاء متحف عن السلامة والصحة المهنية.

وقال زغموري أن الشراكة مع وزارة العمل التركية مهمة من جانبين، أولهما تعزيز التعاون ما بين القطاع العام والقطاع الخاص، وثانيهما تحسين ممارسة العمل الصحي داخل المنشآت الصناعية، مشيرا إلى أهمية توفير مهندس للسلامة والصحة المهنية في المنشآت والمصانع الفلسطينية.

 

fShare
0
 معالي وزير العمل أ.مأمون ابو شهلا
عطوفة وكيل الوزارة سامر سلامه
تمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر لذوي الإعاقة
تعميم قرارات مجلس الوزراء
دليل الخدمات الحكومية
دليل ارشادي لحقوق المراة العاملة في فلسطين

re

S5 Box

Login

Register