اخبار الوزارة

 

وزارة العمل: رام الله

بحث وزير العمل مأمون أبو شهلا، بمكتبه صباح اليوم، مع الممثلة الخاصة لليونيسيف في فلسطين جينيفيف بوتن سبل وآفاق التعاون وآليات العمل الممكنة مع وزارة العمل والصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية في مجال الريادة والتشغيل وخلق فرص عمل وكيفية الاستفادة المثلى لأموال الدعم، جاء ذلك بحضور القائم بأعمال المدير التنفيذي للصندوق عماد حسين وميسون عبيد مختصة برنامج الطلائع في اليونيسيف.

وقال أبو شهلا ان دعم المشاريع الريادية للشباب هو أحد التدخلات الهامة للحكومة والوزارة للتخفيف من نسب البطالة العالية خاصة في صفوف الشباب، وذلك من خلال الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية الذي يوفر للشباب قروضاً بقيمة 15 ألف دولار أمريكي وبفائدة معقولة لا تتعدى 5%، وفترة سماح تصل إلى سنة لإقامة مشاريعهم الخاصة، مع تدريبهم على ادارتها لضمان نجاحها واستمراريتها وتشغيل آخرين.

وتطرق أبو شهلا لمؤسسة الضمان الاجتماعي التي تم إنشاؤها مؤخراً وآخر المستجدات المتعلقة بها، مشيراً إلى أن المؤسسة ستوفر الضمان الاجتماعي والرواتب التقاعدية في القطاعات الخاصة، وستغطي في المرحلة الأولى ثلاث منافع تأمينية وهي الشيخوخة والعجز والوفاة الطبيعية، وإصابات العمل وأمراض المهنة، وتأمين الأمومة وصولا لتغطية سبعة أقطار تأمينية على مراحل متدرجة.

وتابع أبو شهلا أن المؤسسة ستعمل على استعادة المستحقات المالية للعمال الفلسطينيين داخل الخط الأخضر، وحماية ومتابعة وتحصيل الحقوق الفردية التقاعدية المتراكمة لهم لدى اسرائيل منذ العام 1970 حتى الآن، وذلك بموجب بروتوكول باريس الاقتصادي.

وأضاف أبو شهلا أننا نتطلع إلى دعم قطاع التعاون والتعاونيات ماليا وفنيا والارتقاء به ليكون رافعة للاقتصاد الفلسطيني وبالتالي خلق مزيد من فرص العمل، أسوة بدول عديدة بالعالم نجحت بدعم اقتصادها من خلال هذا القطاع.

من جهتها، استعرضت جينيفيف البرامج التي تنفذها اليونيسيف في فلسطين، مشيرة إلى أجندة الشبان الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10-24 عاما والتي تتمحور على إيجاد طرق جديدة لضمان التعليم أو التدريب أو الوظيفة لكل منهم بحلول عام 2030، مضيفة أننا نتطلع إلى بناء شراكة تشمل مسؤولين من الحكومة والوكالات الأممية والقطاع الخاص والأكاديميين والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والشبان لتحديد الحلول بشكل مشترك لزيادة الفرص أمام الشبان، وذلك يأتي في إطار الجهد الجماعي لتعظيم الأثر، ودعم الريادة والتشغيل بالتركيز على الأطفال والشبان من 10-18 عاما.

وتابعت: انه سيتم توجيه دعوة رسمية لوزارات العمل والتربية والتعليم العالي والتنمية الاجتماعية والغرف التجارية من الامم المتحدة للمشاركة في مؤتمر مزمع عقده في ايلول المقبل والذي سيكون فرصة من اجل تعظيم المساعدات ومضاعفتها للشعب الفلسطيني.

 

fShare
0
 معالي وزير العمل أ.مأمون ابو شهلا
عطوفة وكيل الوزارة سامر سلامه
تمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر لذوي الإعاقة
تعميم قرارات مجلس الوزراء
دليل الخدمات الحكومية
دليل ارشادي لحقوق المراة العاملة في فلسطين

re

S5 Box

Login

Register