"العمل" و "نقابة المهندسين" تطلقان الدليل الإرشادي للسلامة والصحة المهنية في المشاريع الإنشائية

November 30, -0001

وزارة العمل- رام الله

أطلق وزير العمل د. نصري أبو جيش، يوم أمس، ونقيب المهندسين د. م. جلال الدبيك، "الدليل الإرشادي للسلامة والصحة المهنية في المشاريع الإنشائية" بنسخته العربية، والذي يعتبر أداة رافعة في تعزيز ثقافة السلامة والصحة المهنية بين صفوف المهندسين، خاصة بعد إقرار نظام الأبنية الفلسطيني والذي يتضمن إلزامية الإشراف الهندسي، وإصدار القرار بقانون مشرفي ولجان السلامة والصحة المهنية بالمنشآت من قبل وزارة العمل، وإلزامية وجود مشرف ولجنة سلامة وصحة مهنية داخل المنشآت.

وقال أبو جيش، خلال كلمته في حفل إطلاق الدليل في قاعة مجمع النقابات المهنية، إنه وبناء على رؤية وزارة العمل الاستراتيجية للحد من إصابات العمل والأمراض المهنية وتوصيات اللجنة الوطنية للسلامة والصحة المهنية والتي تضم بعضويتها أطراف الإنتاج الثلاث والمجتمع المدني، وتبني أهداف التنمية المستدامة 2030 وخاصة ما يتعلق بمكونات الهدف الثامن كإطار سياساتي مترابط يعزز أولويات الوطنية الفلسطينية، فقد استصدرت قرار بقانون رقم 3 للعام 2019 بشأن مشرفي ولجان السلامة المهني داخل المنشأة.

وأشار أبو جيش إلى أن وزارة العمل قامت بالتعاون مع نقابة المهندسين والقطاع الخاص وبدعم من منظمة العمل الدولية بتنفيذ دورة تدريب مدربين بالسلامة والصحة المهنية لمجموعة من المهندسين، تشكل النواة الأولى لتدريب مهندسين ومشرفين في مجالات السلامة والصحة المهنية، كما تم إعداد منهاج تدريبي لمشرف سلامة وصحة مهنية من قبل وزارة العمل بالتعاون مع منظمة العمل الدولية والذي سيتم اعتماده كمساق تدريبي يدرس بالمراكز التدريبية التي سوف يتم اعتمادها من قبل الوزارة لتدريب مشرفي سلامة وصحة مهنية.

وأضاف وزير العمل أن الجهود ستبقى مستمرة ما بين الوزارة ونقابة المهندسين لرفع مستوى الوعي والمعرفة، وصولا إلى ثقافة فاعلة بين صفوف المهندسين وذلك من خلال إعداد البرامج التدريبية وورشات العمل التثقيفية من أجل رفع قدراتهم في مجالات السلامة والصحة المهنية.

 

كما شكر أبو جيش نقابة المهندسين على تعاونها الفاعل مع وزارة العمل في تنظيم قطاع الإنشاءات وتحسين تدابير السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل، لما يعتريه من ارتفاع في الأعداد بين صفوف العاملين في الإنشاءات مقارنة بغيره من القطاعات، مؤكدا على أهمية تنظيم وتحسين بيئة عمل المشاريع الإنشائية التي تعتبر التحدي الأكبر لدى جميع الأطراف ذات العلاقة في الحد من المخاطر الكامنة، وتقليل الإصابات وحوادث العمل، وصولا إلى عمل لائق بالمستقبل في هذا القطاع.

 من جهته، أكد نقيب المهندسين الدبيك، خلال كلمته في حفل إطلاق الدليل، على المساهمة التي أخذتها النقابة على نحو فعال في الوقوف عند التحديات والمصاعب التي تواجه المجتمع الفلسطيني، لا سيما في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها شعبنا المناضل والقابع تحت الاحتلال.

وأشار الدبيك إلى التعاون مع وزارة العمل على طول السنوات الماضية بالتنسيق المتواصل مع الوزارة في إطار اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة للحفاظ على الصحة والسلامة المهنية، من خلال إطلاق الدليل الإرشادي، خاصة في ظل ارتفاع أعداد الحوادث الناجمة عن ممارسة النشاط العمراني في فلسطين.

 

وأضاف الدبيك " أن إنجازات نقابة المهندسين لن تتوقف عند هذا الحد؛ بل عملت وستعمل على تنفيذ برامج تدريب وتأهيل للمهندسين لضمان قدرتهم على ريادة هذا الملف الوطني بامتياز وإحداث تغييرات حقيقية على الأرض من خلال تقليل أعداد الحوادث وما يترتب عليها من إصابات ووفيات".

وحضر فعاليات الإطلاق التي جرت في مجمع النقابات المهنية بمدينة البيرة، نقيب المهندسين د.م. جلال الدبيك، ووزير العمل د. نصري أبو جيش، ووزير الريادة والتمكين م. أسامة السعداوي، ومثل الدفاع المدني الفلسطيني العقيد المهندس مالك عالية، ونائب النقيب م. سمير الريماوي، وأمين الصندوق م. موسى قديمات، ومدير دائرة التدريب والتشغيل في النقابة م. مأمون أبو ريان، ومدير عام التفتيش في وزارة العمل علي الصاوي، بالإضافة إلى عدد من الحضور.

ويتضمن الدليل سبعة أبواب تشمل كافة الإجراءات الواجب اتباعها في إطار تطبيق إجراءات الصحة والسلامة المهنية أثناء تنفيذ المشاريع الإنشائية المختلفة بما في ذلك النماذج الواجب اتباعها في كافة مراحل هذه العملية.